المؤتمر العلمى الساداس : بعنوان ( القانون والشائعات )

مقدمـــــــة :-

تعيش مصر خلال الفترة الأخيرة حرب شائعات لا مثيل لها، مما جعل هذه الظاهرة محل دراسات عدة. ووفقاً لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، شهد المجتمع المصرى خلال النصف الأول من عام 2018 نحو 53 ألف شائعة
. والشائعة هى الترويج لخبر أو معلومة لا أساس لها من الصحة أو الواقع، أو المبالغة فى سرد خبر يحتوى على جزء ضئيل من الحقيقة. وتنتشر هذه الشائعات بشكل كبير فى مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فى ظل ظروف غامضة تتضارب فيها المعلومات وتقل الثقة فى مصادرها الرسمية. وقد ساعد على انتشار الشائعات التقدم الهائل فى وسائل الاتصال الحديثة التى يأتى على رأسها شبكات التواصل الإجتماعى .

والشائعات هى عصب الحروب النفسية، وتستهدف الفكر والعقيدة والروح المعنوية لأفراد الشعب من أجل زعزعة أمنه واستقراره السياسى والاقتصادى والاجتماعى، وهى من حروب الجيل الرابع التى تتبناها قوى خارجية لها أذرع بالداخل. ولعل أكثر القطاعات تأثراً بانتشار الشائعات هو الاقتصاد بصفة عامة وقطاع الخدمات المالية والمصرفية وسوق الأوراق المالية ومناخ الاستثمار بصفة خاصة.

إن مواجهة حرب الشائعات تستلزم تضافر مؤسسات الإعلام والتعليم ودور العبادة والمجتمع المدنى من أجل العمل على رفع درجة الوعى المجتمعى ونشر ثقافة المعرفة حتـــى لا يقع أفراد المجتمع فريسة لحالة الفوضى التى تضرب جنبات مواقع التواصل الاجتماعى.

وفى ضوء ما تقدم من اعتبارات تتعلق بهذه الظاهرة، حرصت كلية الحقوق جامعة طنطا على تخصيص موضوع مؤتمرها السادس لدراسة هذه الظاهرة فى مختلف جوانبها القانونية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفقهية تحت عنوان " القانون والشائعات" والذى يتضمن مجموعة محاور :-

الذهاب لأعلى الصفحة

تواصل معنا